ناشطون يعملون على استصلاح أراضٍ للزراعة في الغوطة الشرقية بدمشق
2013-06-17 00:00:00

لقطة من التسجيل المصور يظهر ناشطون يزرعون قطعة من الأرض بالغوطة الشرقية


أظهر تسجيل مصوّر بثه ما وُصف بـ "المكتب الإغاثي الموحد في الغوطة الشرقية بدمشق- المكتب الجنوبي"، نشاطات يقوم بها ناشطون وما بدا بأنه مقاتلون من المعارضة المسلحة، لاستصلاح أراضٍ في الغوطة الشرقية، بعد أن تحولت إلى مكبات للقمامة، بسبب الحصار وإغلاق الطرقات.

وبدا في التسجيل عدد من الشبان يشقون ترعات مائية ويغرسون غرسات لزراعة بعض الخضروات، كالبندورة والكوسا والخيار، ويعملون على تجميع الحطب لوضع عيدان مناسبة لزراعة الفاصولياء.

وتعاني الغوطة الشرقية بدمشق من حصار خانق من جانب قوات النظام، يطال حتى المواد التموينية والغذائية، وكان قد صدر عن عدة جهات في الداخل والخارج نداءات إغاثة لإنقاذ المنكوبين من الحصار الغذائي الخانق الذي يعانونه في مدن وبلدات وقرى الغوطة الشرقية قرب العاصمة.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top