حكومة نظام الأسد تطلب بعثيين ووثيقة أمنية للتعيين
2013-06-20 00:00:00

مبنى لحزب البعث في مدينة حلب...


يبدو فعلاً أن مرسوم رفع قانون الطوارئ لا يعني حكومة نظام الأسد بشيء وكأنه صدر لبلد آخر، ورغم استمر القتل الممنهج والتدمير أكثر عقب صدور المرسوم خلال عام 2011، إلا أن جديد حكومة نظام الأسد في تعيينها لطالبي الوظائف الحكومية أن يتصفوا بالبعثية والحصول على الموافقة الأمنية التي تمنحهم حسن السلوك والانتماء لفكر وممارسة السلطة.

فقد أجرت وزارة العمل تعديلاً على إجراءات وأصول التعيين في الدولة، حيث أضيف بند إلى الوثائق المطلوبة للاشتراك في المسابقة أو الاختبار يوجب الحصول على الموافقة الأمنية وذلك "نظراً للظروف التي تمر بها البلاد "بحسب التعليمات الجديدة، على أن يتم قبول طلبات المتقدمين للمسابقة دون الحصول على وثيقة من مكتب التشغيل باعتبار أن عملية الترشيح تم إلغاؤها، والعمل على دمج مهام اللجان العلمية المتخصصة ولجان المقابلات بلجنة واحدة وإضافة ممثلين عن وزارة العمل والجهاز المركزي للرقابة المالية والهيئة المركزية للرقابة والتفتيش إلى اللجنة. إضافة إلى إلغاء موضوع التثقيل بالنسبة لقدم التسجيل في وزارة العمل والاعتماد على الكفاءة والخبرة. 

وجاءت هذه التعديلات بناءً على كتاب رئيس مجلس الوزراء المتضمن إجراء التعديلات اللازمة لأصول التعيين.


محمد المقداد - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top