تنقيب عن الآثار في "العمري"! و"الحر" يقرر وضع حراسة للجامع
2013-07-21 00:00:00

شهد الجامع العمري في درعا أمرا مستنكرا وغير مسبوق، تكشفت خيوطه بعد تحرير الجامع بفترة قصيرة.
فعقب غياب الجيش الحر عن المسجد، وانشغاله بالمعارك الجارية في حي المنشية وسوق سويدان، قامت مجموعة لم يتم التعرف عليها إلى الآن، بالتنقيب عن الآثار داخل المسجد العمري!

وعلق مصدر من الجيش الحر على هذا السلوك، قائلا: ندين بشدة من قام بهذا الفعل؛ لأنه ليس من عاداتنا وأخلاقنا، مقرا بخطأ الجيش الحر الذي لم يضع حراسة على أبواب المسجد بعد تحريره، لكن تعذر بالظروف التي لم تسمح بذلك، مضيفا: ليس لدينا العتاد الكافي، وكنا قد بدأنا بمعركة تحرير سوق سويدان وحي المنشية.
وإثر اكتشاف هذه الحادثة المستنكرة، سارع الجيش الحر إلى وضع عدد من العناصر، لحراسة أبواب الجامع، الذي يحمل قيمة تاريخية كبيرة، ورمزية ترتبط بالثورة السورية، كونه الجامع الذي خرجت منه شرارة هذه الثورة.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top