من أين؟!.. سوريا تبيع العراق 200 ألف طن من القمح
2014-06-10 00:00:00

قالت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب في سوريا يوم الثلاثاء إنها باعت العراق 200 ألف طن من القمح.

وقال مصدر بالمؤسسة لرويترز إن القمح بيع بسعر 206 يورو للطن.

وقالت المؤسسة إنها باعت 100 ألف طن من القمح اللين ومثلها من القمح الصلد.

وأطلقت سوريا عطاء للمرة الثانية الشهر الماضي لبيع القمح إلى العراق من محصول 2013 بمنطقة الحسكة.

وقال تجار إنه قد يكون من الأسهل على سوريا بيع القمح من الحسكة إلى العراق بدلا من نقله إلى دمشق.

وتأتي هذه الصفقة بين نظامي دمشق وبغداد لتثير التساؤل حول حقيقة المخزونات التي لدى سوريا من القمح، لاسيما أنها تمر منذ 3 سنوات بظروف غاية في التدهور، أثرت بشكل مباشر على المساحات المزروعة بالمحصول الحيوي، كما هبطت بإنتاجية الدونم الواحد نتيجة عدم عدة عوامل أهمها عدم توفر كميات كافية من الوقود اللازم في ضخ المياه لري القمح، فضلا عن خروج مناطق واسعة كانت تزرع القمح عن سيطرة النظام.

ولا يعرف بعد فيما إذا كان نظام بشار الأسد قد استجر بعض قمح هذه الصفقة من المساعدات التي كانت وما زالت ترسل باسم الشعب السوري المنكوب، لاسيما أن الأمين العام للأمم المتحدة كشف في أحد أحدث تقاريره أن 85% من المساعدات ذهبت إلى النظام ومواليه، وهو أمر يعاينه السوريون بشكل واضح، ولا يحتاج عندهم لمزيد من الدلائل.



رصد - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top