"بلا أنياب": روسيا تطرح قراراً دولياً لإيصال المساعدات عبر معابر غير رسمية...والأسد يوافق
2014-06-19 00:00:00

أعلن سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن نظام الأسد قَبِلَ بخطة روسية تقضي بفتح أربعة معابر حدودية من العراق والأردن وتركيا لإيصال مساعدات إنسانية لمحاصرين داخل مناطق تسيطر عليها فصائل من المعارضة المسلحة.

وذكر موقع "روسيا اليوم" أن موسكو قدمت يوم الثلاثاء 17 يونيو/حزيران إلى مجلس الأمن الدولي خطة وصفها المندوب الروسي بـ"الواعدة" لتوصيل المساعدات الإنسانية إلى سوريا، والتي من المتوقع أن يُصوّت عليها مجلس الأمن مساء يوم الخميس.

لكن مشروع القرار الروسي المُقدّم إلى مجلس الأمن سيخلو من أية إشارة للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، والذي يُوجب فرض إجراءات عقابية على الجهات غير الملتزمة بنص القرار، حسب "روسيا اليوم". هذا ما أكده تشوركين بمناسبة تسلم بلاده رئاسة مجلس الأمن لشهر يونيو/حزيران أنه "لن يقبل الإشارة إلى الفصل السابع الذي يعني إمكان تنفيذ القرار عسكرياً".

وتشير معطيات الأمم المتحدة، بحسب نائب الأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة شؤون الإغاثة الطارئة فاليري آموس، إلى أن 9 ملايين و300 ألف مواطن سوري يحتاجون للمساعدات الغذائية والطبية، مليون منهم في حلب وحدها، وأن مليونين و800 ألف لاجئ يعيشون في دول الجوار وأن قرابة 240 ألف إنسان يعيشون تحت الحصار.



رصد -اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top