"الحر" يسيطر على "الكم" النفطي، ويسرع في اهتراء النظام اقتصاديا
2013-04-01 00:00:00

بعد معارك شرسة، تسبب بمقتل أكثر من 120 جنديا من قوات الأسد، سيطر مقاتلو الجيش السوري الحر على موقع "الكم" النفطي، القريب من الحدود السورية العراقية في محافظة دير الزور. 

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن مصدر في "الحر" قوله إن قواته سيطرت على موقع "الكم"، الذي يضم حقلا نفطيا ويبعد نحو 80 كم جنوب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، بعد اقتحامها له.

وأوضح أن المعركة أسفرت عن مقتل 126 جنديا وضابط، وأسر 80 آخرين وانشقاق 20 آخرين، فضلا عن مقتل 19 من عناصر الجيش السوري الحر.

وأكد المصدر أن مقاتلي الجيش الحر استطاعوا أن يحيدوا طيران النظام الحربي عبر استخدام صواريخ أرض جو  ما مكنهم من تنفيذ الهجوم على الموقع.

وتأتي سيطرة "الحر" على حقل "الكم" ليضاف إلى سلسلة الحقول والآبار التي أصبحت في قبضة الثوار، ما يسهم في تقليص موارد النظام السوري المتأتية عن طريق النفط شيئا فشيئا، ويسرع من اهترائه اقتصاديا.

وقد اتهم إعلام بشار ما سماها "مجموعات مسلحة" بإشعال النار في 3 آبار للنفط في محافظة دير الزور، ما يؤدي إلى خسارة يومية تقدر بـ4670 برميلا من النفط، و52 ألف متر مكعب من الغاز.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top