هل هي جلسة تدخل؟.. الدولار يخسر 27 ليرة جديدة
2019-09-10 22:13:27

ورقة من فئة الـ 50 دولار - أرشيفية



تراجع سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية، خلال تعاملات يوم الثلاثاء، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وخسر "دولار دمشق"، حوالي 27 ليرة، ليتراوح ما بين (633 – 634) ليرة شراء، 638 ليرة مبيع.

وبذلك يكون "دولار دمشق" قد خسر خلال يومين حوالي 57 ليرة.

وتراجع مبيع الدولار في مدينة منبج إلى 622 ليرة، وفي حمص إلى 628 ليرة، وفي حماة إلى 630 ليرة.
 
وفي حلب، تراوح الدولار ما بين 625 ليرة شراء، 630 ليرة مبيع.

فيما تراجع الدولار في إدلب إلى 632 ليرة شراء، 639 ليرة مبيع.

يأتي ذلك وسط أنباء عن تدخل من جانب مصرف سورية المركزي، التابع للنظام.

وقالت منصة شهيرة لرصد أسعار العملات في سوريا، إن كافة شركات الصرافة ملتزمة ببيع القطع الأجنبي لكافة المواطنين بدون أي وثائق بسعر 638 ليرة.

ووصفت "سيرياستوكس" ذلك الإجراء بأنه يمثل جلسة تدخل من جانب المركزي.

وكانت جلسات التدخل من جانب المركزي استراتيجية ثابتة لحاكم المركزي الأسبق، أديب ميالة. لكن تلك الاستراتيجية تعرضت للانتقاد الشديد من جانب الحاكم الحالي للمركزي، حازم قرفول، واصفاً إياها بـ "العرجاء". كذلك حمّلها رئيس الوزراء، عماد خميس، مسؤولية خسارة أكثر من 5 مليارات دولار من احتياطي المركزي، للحفاظ على سعر الصرف.

ونفى المركزي، أمس الاثنين، أن يكون قد ضخ سيولة نقدية في الأسواق، وقال إنه عمل مع بعض الجهات المعنية، التي لم يُسمها، على ضبط السيولة النقدية في السوق، من دون ضخ دولار واحد، حسب وصفه.

وقد أدت مؤشرات تدخل المركزي إلى دفع تجار العملة للتهافت على بيع الدولار، مما أدى إلى تراجع كبير في سعره.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، 37 ليرة، ليتراوح ما بين (695 – 697) ليرة شراء، (700 – 704) ليرة مبيع.

وتراجعت الليرة التركية ما بين 4 إلى 5 ليرات، لتصبح بـ 109 ليرة شراء، 111 ليرة مبيع.

وخسر الريال السعودي 7 ليرات، ليصبح بـ 167 ليرة شراء، 170 ليرة مبيع.

بدوره، تراجع الدينار الأردني، 38 ليرة، ليصبح بـ 888 ليرة شراء، 900 ليرة مبيع.

كما تراجع الدرهم الإماراتي، بين 7 إلى 8 ليرات، مسجلاً 170 ليرة شراء، 174 ليرة مبيع.

وأخيراً تراجع الجنيه المصري، بين ليرة إلى ليرتين، ليصبح بـ 37 ليرة شراء، 39 ليرة مبيع.

هذا وأبقى المركزي "دولار الحوالات والمستوردات" بـ 434 ليرة. كما أبقى "دولار التدخل الخاص" عبر المصارف بـ 436 ليرة.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top