الليرة السورية تتحسن على وقع أنباء عن عودة المصارف اللبنانية للعمل
2019-10-30 19:41:45

ورقة من فئة الـ 200 ليرة سورية - أرشيفية



عكس سعر صرف الليرة السورية، اتجاهه نحو الارتفاع، ظهيرة الأربعاء، بعيد أنباء عن عودة مرتقبة لعمل المصارف اللبنانية.

وكانت إدارة جمعية مصارف لبنان قد أصدرت بياناً، ظهيرة الأربعاء، تعلن فيه أنّ المصارف اللبنانية ستعاود العمل الطبيعي، ابتداءً من يوم الجمعة 1 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتحتوي المصارف اللبنانية مليارات الدولارات من ودائع السوريين، مما يعني أن إمكانية تحريك بعضها قد يتيح سيولة كبيرة من الدولار، تخفف من الطلب عليه في السوق السورية.

وقالت جمعية مصارف لبنان، في بيانها، إنه "نظراً لتراكم العمل بسبب الإقفال، تقرّر تمديد دوام عمل المصارف يومي الجمعة والسبت في 1 و2 تشرين الثاني حتى الساعة الخامسة بعد الظهر".

ولم يتضح بعد إن كانت المصارف اللبنانية ستحدد قيوداً على تحريك سيولة كبيرة من الدولار، من حسابات المودعين، تجنباً لحصول حركة سحب كبيرة، نظراً لاستمرار ضبابية المشهد السياسي اللبناني.

لكن الخبر أدى إلى تحسن ملحوظ في سعر صرف الليرة السورية، بعد أن كانت قد وصلت إلى أدنى سعر لها، منذ سبعة أسابيع، مساء يوم الثلاثاء.

وحتى إغلاق يوم الأربعاء، مساءً، تراجع "دولار دمشق"، بوسطي، 7 ليرات، ليصبح بـ 660 ليرة شراء، 662 ليرة مبيع.

وفي مناطق من شمال شرق سوريا، تراجع الدولار بنسبة أكبر، مقارنةً بالمناطق الخاضعة لسيطرة النظام، الأمر الذي يؤشر إلى زوال التأثير النفسي لضبابية مستقبل منطقة "شرق الفرات" على سوق الصرف، وهو ما كان قد دفع إلى ارتفاع كبير للدولار هناك، في نهاية الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

وفي منبج، تراجع الدولار إلى 650 ليرة شراء، 655 ليرة مبيع.

فيما سجل الدولار في الرقة، 654 ليرة شراء، 656 ليرة مبيع.

وفي القامشلي، سجل الدولار، 657 ليرة شراء، 659 ليرة مبيع.

كان مبيع الدولار قد تجاوز الـ 670 ليرة، في المناطق آنفة الذكر، قبل ثلاثة أسابيع، على وقع انطلاق عملية "نبع السلام" العسكرية التركية، في "شرق الفرات".

أما في شمال غرب سوريا، فكان تراجع الدولار، أيضاً، ملحوظاً، فقد سجل الدولار في سرمدا، بريف إدلب، 655 ليرة شراء، 657 ليرة مبيع.

أما في إدلب، فسجل الدولار، 656 ليرة شراء، 659 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى مناطق سيطرة النظام، تراجع الدولار في كل من حلب وحمص إلى (657 – 658) ليرة شراء، 660 ليرة مبيع.

فيما سجل الدولار في اللاذقية وحماة، 659 ليرة شراء، 661 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، خسر اليورو، بوسطي 9 ليرات، ليصبح بـ (731 – 732) ليرة شراء، و(735 – 736) ليرة مبيع.

فيما تراجعت الليرة التركية، بوسطي ليرة سورية واحدة، لتصبح بـ (113 – 114) ليرة شراء، (115 – 116) ليرة مبيع.

أما الريال السعودي، فتراجع ليرتين، ليصبح بـ (174 – 175) ليرة شراء، 177 ليرة مبيع.

فيما تراجع الدينار الأردني نزولاً إلى (927 – 929) ليرة شراء، 934 ليرة مبيع.

وتراجع الدرهم الإماراتي، ليصبح بـ (178 – 179) ليرة شراء، (180 – 181) ليرة مبيع.

وأخيراً، تراجع مبيع الجنيه المصري، ليرة، ليصبح بـ 40 ليرة شراء، 41 ليرة مبيع.

هذا وأبقى المركزي "دولار الحوالات" بـ 434 ليرة.






اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top