"الإسلامي للتنمية" يعلق عضوية سوريا ويعلن استعداده لتمويل إعادة الإعمار
2013-05-22 00:00:00

أصدر مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية قرارا بتعليق عضوية سوريا مؤقتاً، في الوقت الذي وجه فيه البنك بضرورة تقديم مساعدات عاجلة لمئات الآلاف من اللاجئين الذين تركوا منازلهم جراء الحرب التي يشنها النظام على شعبه  منذ أكثر من عامين.

قال رئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي أن مجلس محافظي البنك أصدر قراراً، بتعليق عضوية سوريا، بناء على قرار القمة الإسلامية الاستثنائية الرابعة، التي عقدت في مكة المكرمة العام الماضي.

وصدر القرار الثلاثاء في ختام اجتماع البنك السنوي في دورته الـ38، في عاصمة طاجيكستان "دوشنبه".
وقال علي في بيان إن مجلس المديرين التنفيذيين في البنك "وجه بالنظر في تقديم مساعدات إنسانية للاجئين السوريين المتأثرين من النزاع"، وذكر أن البنك سيشارك في إعادة تأهيل وإعمار سوريا، بعد انتهاء الأحداث الراهنة.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top