في أول يومٍ للمدارس.. نكبات الأسرة السورية بالأسعار مستمرة
2013-09-15 00:00:00

طلاب في أول يوم دراسي في مدرسة بتل رفعت المحررة في ريف حلب


بلغت أسعار الثياب المدرسية أرقاماً خيالية، حيث وصل سعر السروال مع الجاكيت فقط للمرحلة الإعدادية إلى 4900 ليرة، دون القميص والحذاء وباقي اللباس المدرسي، في حين بلغت أسعار "البدلات" الإعدادية والثانوية أرقاماً خيالية حيث وصلت إلى 13 ألف ليرة سورية.

أما القميص فوصل سعره إلى 1500 ليرة، ولا يوجد حذاء يقل عن 1000 ليرة، أما الحقيبة المدرسية فأسعارها حدث ولاحرج، حيث تبدأ من 800 ليرة فما فوق، هذا علاوةً عن تكاليف الدفاتر والأقلام.

وتعاني الأسر السورية حالياً من حالة ضيقٍ مالي نتيجة الغلاء الفاحش في الأسعار وضعف الدخل الشديد، وبعد أن اشترت الأسر حاجيات أطفالها الخاصة بالمدارس، سمح النظام للطلاب بالمجيء باللباس المدني إلى المدارس، لكن "اللي ضرب ضرب واللي هرب هرب" كما يقال.


خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top