محاولات مصرية لإنقاذ الموسم السياحي...وزير السياحة في ألمانيا وفرنسا لإلغاء تحذيرات السفر
2013-09-21 00:00:00

الاهرامات تفتقد إلى السياح


يزور وزير السياحة المصري هشام زعزوع، وبصحبته عدد من قيادات الوزارة غدا الأحد، كلاً من ألمانيا وفرنسا في جولة تستغرق ثلاثة أيام، لعقد عدة لقاءات مع المسؤولين الحكوميين ومنظمي الرحلات لاستعادة الحركة السياحية وإلغاء تحذيرات السفر.

ونقلت"اليوم السابع" عن زعزوع قوله إنه سيبدأ جولته بلقاء مع وزير الخارجية الألمانية سيتناول فيه إلغاء تحذير السفر الصادر لرعاياها فى 15 أغسطس /آب الماضي، بعدم زيارة مصر عقب أحداث 30 يونيو /حزيران أو أن يتم استثناء مناطق محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء من القرار، حيث تعد من أكثر المدن السياحية الآمنة، مع الأخذ فى الاعتبار أهمية السوق السياحى الألماني الذي يترأس قائمة الأسواق السياحية المصدرة لمصر.

وأضاف الوزير أنه سيعقد عدة لقاءات مهنية مع ممثلي كبرى منظمي الرحلات (توماس كوك – توي ترافل)، لحث منظمي الرحلات لإجراء مزيد من التعاقدات مع الشركات السياحية المصرية، وعودة الحجوزات السياحية إلى معدلاتها الطبيعية اعتبارا من أكتوبر المقبل. 

وأشار الوزير إلى أنه سيتوجه إلى فرنسا للقاء وزيرة السياحة الفرنسية، لدعم التعاون المشترك وعودة الحركة السياحية الوافدة من السوق الفرنسي إلى مصر بعد انخفاض معدلها خلال العامين السابقين، وأنه سيتم مناقشة استثناء محافظتي الأقصر وأسوان من قرار حظر السفر لعودة السياحة الثقافية، مشيرا إلى أنه يأمل في أن تكون نتائج التقرير الخبير الأمني الفرنسي إيجابية، بعد انتهاء جولته التفقدية للمدن السياحية المصرية مؤخرا، لاستغلالها فى الضغط على الحكومة الفرنسية لإلغاء تحذيرات السفر ومن ثم الضغط على الاتحاد الاوروبي. 

وأكد زعزوع أنه سيعقد لقاءات مع منظمي الرحلات الفرنسيين وشركات الطيران لبدء تسيير رحلات طيران عارض إلى الأقصر وأسوان خلال الفترة المقبلة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لاستعادة الحركة الوافدة من فرنسا. 
يذكر أن الأحداث الأخيرة بعد 30 يونيو أثرت على السياحة بشكل كبير على مصر التي تعتبر إحدى أهم المناطق السياحية في العالم.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top