المعلم يشارك بـ"جمعية الأمم" ..بشار :الأمريكيون "يختلقون الأعذار" لضرب سوريا
2013-09-23 00:00:00

انتقد رئيس النظام السوري بشار الأسد الولايات المتحدة بحدة حول تهديدها بتوجيه ضربات عسكرية لنظامه، وقال إن الاْمريكيين "يختلقون الاعذار".
وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد حذر بأن الولايات المتحدة مستعدة لضرب سوريا دون غطاء من الامم المتحدة اذا تراجعت حكومة النظام عن تنفيذ الاتفاق الروسي الاْمريكي حول نزع سلاح سوريا الكيمياوي.

وكانت موسكو وواشنطن قد اْبرمتا ذلك الاتفاق لتجنيب سوريا ضربة عسكرية اْمريكية تقول الولايات المتحدة إنها تهدف لمعاقبة النظام السوري لاستخدامه لاْسلحة كيمياوية ضد مواطنيه الشهر الماضي.
وقال بشار في مقابلة اجرتها معه شبكة CCTV الصينية "إذا اْرادت الولايات المتحدة اختلاق الاعذار لشن حرب فإنها ستجد هذه الاْعذار لأنها لم تكف عن محاربة الآخرين قط."

واْضاف "ما دامت الولايات المتحدة مصممة على مواصلة فرض هيمنتها على الدول الاْخرى، يجب علينا جميعا اْن نكون على اْهبة الاستعداد".
وقال "حتى في حال عدم حصول "الاْزمة السورية"، كنا سنبقى دائماً حذرين إزاء النوايا التي تبيتها بعض الدول الغربية للتجاوز على ميثاق الاْمم المتحدة والقانون الدولي."
وقال إنه ليس قلقا بشأن مشروع قرار تقدمه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى مجلس الاْمن لوضع الاْسلحة الكيميائية السورية تحت رقابة دولية.
وقال بشار إنه لا يشعر بقلق بسبب مشروع القرار وإن الصين وروسيا "ستضمنان عدم بقاء أي حجة للقيام بعمل عسكري ضد سوريا".

واْضاف اْن سوريا قدمت المعلومات الضرورية عن تلك الاْسلحة لكنه عبر عن خشيته من عرقلة وصول المفتشين إلى بعض المناطق من قبل "الجماعات المسلحة "من اْجل اتهام حكومة النظام بعرقلتهم.

على صعيد آخر، قالت صحيفة الوطن المملوكة لرامي مخلوف إن وزير خارجية الأسد وليد المعلم سيرأس وفد سوريا إلى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنطلق في مقر المنظمة الدولية في نيويورك هذا الاسبوع.
وقالت الصحيفة  إن المعلم سيلقي كلمة سوريا اْمام الجمعية العامة في الثلاثين من هذا الشهر، مضيفة اْن الوفد السوري سيضم اْيضا نائب وزير الخارجية فيصل مقداد.
وكان "الائتلاف الوطني السوري"  قد أعلن امس الاْحد اْن رئيسه اْحمد الجربا سيتوجه هو الآخر الى نيويورك.


وكالات - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top