800% معدل الزيادة في سعر الكيلو..لحم الجاموس الهندي المثلج يدخل قائمة "النفائس" على موائد السوريين
2013-09-01 00:00:00

ذكر أحد سكان دمشق أن سعر كيلو لحم الجاموس الهندي المثلج قد وصل إلى 1150 ليرة في سوق باب سريجة بدمشق، مع العلم أنه كان بـ 150 ليرة فقط قبل الثورة.
ولا يحظى اللحم المثلج المستورد بشعبية في أوساط السوريين، خشية ألا يتمتع بالصلاحية المناسبة للاستهلاك البشري، ناهيك عن تفضيل السوريين للحم البلدي الطازج.

لكن الارتفاع الهائل في أسعار اللحم البلدي الطازج خلال السنتين الماضيتين، وسّع من شريحة السوريين الذين يلجؤون إلى اللحم المستورد المثلج، على علاته.
وقد بلغ سعر كيلو غرام لحم الأغنام بدمشق، حوالي 2000 ليرة سورية، في حين بلغ سعر كيلو غرام لحم العجل حوالي 1500 ليرة .

لكن يبدو أن اللحم المثلج المستورد هو الآخر يقترب من دخول قائمة "النفائس" على موائد السوريين، التي اتسعت سريعاً مؤخراً، خاصة منذ مطلع العام الجاري بسبب التدهور السريع لسعر صرف الليرة السورية.
ويمكن أن نلحظ فيما سبق أن سعر لحم الجاموس الهندي المثلج ارتفع بمعدل 800% خلال سنتين ونصف، وهو ما يعني أن ارتفاع سعر هذه السلعة يتعدى معدل انخفاض سعر صرف الليرة منذ بدء أحداث الثورة، والتي تراجعت قيمتها الشرائية، وسطياً، حسب الأسعار الجارية اليوم، حوالي 600%، مما يعني أن نسبة ارتفاع سعر اللحم الهندي المثلج تتجاوز نسبة انخفاض القيمة الشرائية لليرة السورية بحوالي 200%.

ومن الصعب أن نجزم سبب هذا الفارق، بين ارتفاع سعر اللحم المثلج وبين انخفاض قيمة الليرة، وإن كان يرتبط بارتفاع تكاليف المحروقات والنقل وسواها، أما أن مرده إلى جشع التجار الذين يراهن بعضهم على الحرب القائمة لتحقيق الثراء السريع، ويتطلب الجزم في الأمر دراسة ميدانية مفصّلة، كي لا نرمي الكلام جزافاً.

يبقى أن قائمة السلع الغذائية المتاحة للمواطن السوري محدود الدخل تضيق بسرعة كبيرة، في الوقت الذي تزداد فيه الأعباء المعيشية للسوريين في الداخل، بالتزامن مع تفاقم الأعباء الأمنية، وتزايد المخاوف من انعكاسات الضربات العسكرية المرتقبة لنظام الأسد على حياة السوريين الاقتصادية.


خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top