مصدر لـ "اقتصاد": حل حكومة الإنقاذ في إدلب، بات محتملاً
2019-10-03 22:48:17

مسؤولون في حكومة الإنقاذ بإحدى الاجتماعات - أرشيفية



حصل "اقتصاد" من مصدر عسكري، على تفاصيل تشير إلى تحركات مرتقبة على الصعيد المدني والإداري في مدينة إدلب وريفها.

وجاء في التفاصيل التي كشفها المصدر، أن هيئة تحرير الشام، تتجه لتعزيز صلاحيات المجالس المحلية، وتوسيع تلك الصلاحيات، وذلك تحضيراً لفراغ إداري مرتقب، في إشارة إلى احتمال حل "حكومة الإنقاذ"، الذراع المدني للهيئة.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الاجتماعات التي يجريها الجانب التركي مع "تحرير الشام"، الهادفة إلى التوصل إلى آليات بديلة عن العمل العسكري التركي أو الروسي، لا زالت مستمرة.

ووفق المصدر، فإن "تحرير الشام" امتثلت حتى الآن للضغوط التركية. وعلّق المصدر بقوله: "كل هذه التحركات هي لخدمة المرحلة اللاحقة، حيث من المتوقع أن تعلن (تحرير الشام) عن حل (حكومة الإنقاذ) لكن بعد التوصل إلى اتفاق مع تركيا بصيغة معينة"، من دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

مصادر محلية كشفت في وقت سابق عن طلب تركي من "تحرير الشام"، بحل نفسها، مقابل وعود بدمج تشكيلاتها العسكرية "المحلية" في تشكيل عسكري، تحت سقف وزارة الدفاع في "الحكومة المؤقتة".

بالمقابل أشارت منابر إعلامية إلى توصل تركيا وروسيا لهدنة طويلة الأمد في إدلب (6 أشهر، تليها ثلاث مراحل بالمدة ذاتها)، وهو الأمر الذي نفته مصادر المعارضة العسكرية العاملة في إدلب، وفي ريف حلب الشمالي.



خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top