"الساحر" أحمد الظاهر.. من الملاعب السورية إلى الملاعب الأوروبية
2016-03-06 00:00:00

الطفل أحمد الظاهر



 لم يغادر السوريون بلادهم إلى البلاد الأوروبية حاملين معهم حقائبهم وأمتعتهم وجوازات سفرهم فقط، فالكثير منهم حمل معه موهبته وإبداعه وفنه، كحال الطفل السوري ابن مدينة جبلة، (أحمد محمد الظاهر)، الذي وصل إلى ألمانيا مع عائلته قبل أشهر قليلة، ليصبح اليوم محط أنظار وإعجاب الأندية الأوروبية وعشاق كرة القدم، وحديث مواقع التواصل الاجتماعي التي انتشرت فيها فيديوهاته وهو يلاعب الكرة ويحاكيها وكأنها جزء منه.

 فمن هو هذا الساحر ذو السبع سنوات من العمر؟

 أحمد محمد الظاهر، ولد في مدينة جبلة الساحلية التابعة لمحافظة اللاذقية عام 2009، وبحسب والد أحمد، وخلال حديثه لـ "اقتصاد" عن ولده أحمد وموهبته الكروية، "تعلم ولدي أحمد اللعب بالكرة قبل أن يتعلم الكلام، ومنذ أن كان في السنة الأولى من عمره ظهرت تلك الموهبة لديه وكأنها ولدت معه، وكوني كنت لاعباً سابقاً في فريق جبلة، عملت جاهداً على متابعة أحمد وتنمية موهبته وتدريبه بشكل يومي على اللعب بكرة القدم وعلى مهارات التحكم بها، وبعد ذلك خضع أحمد لتدريبات أكاديمية على كرة القدم بإشراف كل من الكابتن جهاد سلامة، والكابتن محمد محشية، والكابتن أحمد عكرة، فهم من صقل موهبة أحمد لتصل إلى ما هي عليه الآن حتى يخالها من يتابع أحمد للمرة الأولى أنه ساحر وليس بلاعب كرة قدم".

ويتابع والد أحمد: "لكن خوفي على مستقبل أحمد وعشقي للعالمية دفعني للهجرة إلى ألمانيا، لأفاجئ بعد وصولي إليها أن صيت أحمد قد سبقه إلى ألمانيا وبعض أنديتها ولاعبيها الذين سبق لهم وشاهدوا فيديوهات أحمد على اليوتيوب ومن خلال التقارير والمقابلات التلفزيونية التي أجرتها مع أحمد بعض وسائل الإعلام كقناة (بي إن سبور) وقناة الجزيرة الرياضية، الأمر الذي ساعده على مواصلة تدريباته وصعود الدرجة الأولى في سلم العالمية".

 وعن لقب (الساحر) الذي يختم به أحمد أغلب فيديوهاته، قال والد أحمد لـ "اقتصاد"، أن من أطلق عليه لقب الساحر هو الكابتن الأردني جهاد سلامة، وأحب أحمد هذا اللقب، "وأنا أحبتته كذلك، وأتمنى أن يلازمه إلى أن يكبر ويحصل على الكرة الذهبية ويقود منتخب بلده سوريا إلى نهائيات كأس العالم"، كما قال والد أحمد.

الصفحة الشخصية للطفل أحمد الظاهر في "فيسبوك"

شاهد فيديو لبراعة الطفل أحمد الظاهر بالضغط هنا


عروة سوسي – خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top