الجيش التركي يفرق حشدا على الحدود السورية، ويصادر 6 آلاف ليتر من الوقود
2013-07-30 00:00:00

قال الجيش التركي الثلاثاء إن جنوده أطلقوا أعيرة نارية في الهواء وغازات مسيلة للدموع لمنع مئات يعتقد أن بينهم الكثير من المهربين من عبور الحدود من سوريا إلى تركيا.

وأضاف أن ما بين 1500 و2000 شخص حاولوا الاقتراب من الحدود ورشقوا مركبات الدورية العسكرية التي تغلق الحدود التركية في بلدة أوجول بينار بإقليم هاتاي بالحجارة في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء.

وأوضح الجيش أن الجنود فرقوا الحشد بإطلاق الغاز المسيل للدموع بعد توجيه تحذيرات بالتركية والعربية.

وهذه هي الحادثة الثانية من نوعها في غضون يومين. وقال الجيش التركي إن نحو ألف شخص حاولوا دخول تركيا بطريقة غير قانونية يوم الإثنين، وإنه صادر نحو 6 آلاف لتر من وقود الديزل كانت بحوزتهم.

وفي مواجهة منفصلة بالمنطقة نفسها، أطلق جنود أتراك طلقات تحذيرية باتجاه ما بين 300 و350 شخصا كانوا على ظهور الجياد وحاولوا أيضا عبور الحدود يوم الثلاثاء.

ومع تطاول الأزمة في سوريا، نشط تهريب الوقود وسلع أخرى على طول الحدود التركية مع سوريا، والتي تمتد قرابة 900 كيلو متر.

وتنتشر التلال والأشجار الكثيفة في إقليم هاتاي ويقع على الحدود مع سوريا، ما يجعله نقطة عبور سهلة نسبيا بالنسبة للمهربين والمقاتلين، فضلا عن اللاجئين الفارين من الحرب.


اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top