تشديد بنود قانون اللجوء السياسي إلى ألمانيا، قد ينعكس لصالح السوريين
2014-07-04 00:00:00

من الأرشيف: ألمانيا تستقبل مجموعة من اللاجئين السوريين الآتين من لبنان


فرضت ألمانيا من خلال برلمانها تشديد الإجراءات المتعلقة بقانون اللجوء السياسي إلى ألمانيا، وتقضي الإجراءات الجديدة باعتبار دول مثل الصرب والبوسنة والهرسك ومقدونيا دولاً آمنة، وضرورة مراعاة هذا عند منح حق اللجوء لرعاياها.

ونصت الإجراءات على ضرورة الإسراع في إجراءات عودة اللاجئين السياسيين من الجنسيات المعنية إلى بلادهم بصورة أسرع مما كان سائداً.

وقال وزير الداخلية الألماني " توماس دي ميزيير" خلال جلسة البرلمان إن اللوائح المعمول بها حتى الآن تجني على المحتاجين الحقيقيين للجوء، وهم القادمون من دول بها حروب أهلية مثل سوريا، فيما اعتبرت المعارضة الألمانية أن تعديل القانون يمثل اعتداءاً على الحق في اللجوء الذي راعاه الدستور الألماني.

وأعلنت الحكومة الألمانية منذ مدة شروط اللجوء الخاص بالسوريين، ومنها قبول ذوي الحاجات الإنسانية واللاجئين السوريين ممن لديهم صلة وصل مع ألمانيا (أقرباء، معارف، كفيل اللاجئين السوريين المؤهلين بشهادات علمية،والذين يستطيعون المشاركة مستقبلاً في إعادة بناء سوريا).

وحول أبعاد هذا القرار وحيثياته وتأثيراته على اللاجئين السوريين، قال الناشط في مجال الهجرة في ألمانيا رشاد الهندي لـ "اقتصاد": ليست هناك تأثيرات مباشرة لهذا القرار الذي يشير صراحة إلى بعض دول البلقان ممن هي ليست من دول الاتحاد الأوروبي، ولا تخضع لاتفاقية "دبلن"، باعتبار أن رعاياها لا يحق لهم اللجوء إلى ألمانيا كما كان الأمر سابقاً، مما يعني أن هؤلاء اللاجئين لا يزال بإمكانهم المرور والبصم وتقديم طلبات لجوء إلى دول الاتحاد بالشكل المعتاد.

وحول اعتبار المعارضة الألمانية أن تعديل القانون يمثل اعتداءاً على الحق في اللجوء الذي أثبته الدستور الألماني، والمقصود بهذا الأمر، أجاب "الهندي": هناك بعض المؤسسات الحقوقية والمعارضة ترى أن تلك الدول المشمولة بالقرار لازالت أوضاعها غير مستقرة وفيها تقصير في مجال حقوق الإنسان، بالإضافة للخوف من الحروب والعنصرية، بالتالي فإن أسباب اللجوء لازالت قائمة.

وفيما إذا اختلفت معايير اللجوء السياسي إلى ألمانيا مع تدفق اللاجئين السوريين والفلسطينيين بسبب الحرب، أوضح "الهندي": بشكل عام لم يختلف الأمر عما كان ولكن اللاجئين القادمين من سوريا لهم قرار استثنائي، بضرورة قبول لجوئهم وعدم جواز تسفيرهم في الوقت الحالي، والقرار الذي نحن بصدد الحديث عنه هو برأيي سابقة، ولا نعرف ماذا سيجري بعدها، وكون القرار خاص بألمانيا لا نستطيع أن نعمّمه على الاتحاد، علماً أن ألمانيا والسويد هما أكثر دول الاتحاد استيعاباً للاجئين السوريين.

ووعدت "برلين" باستقبال دفعة من 10 آلاف سوري. إلا أن العدد الفعلي الذي وصل منهم لا يتجاوز 3500 شخص، إذ أن اختيارهم يتم على أساس معايير صارمة.

وفي عام 2013 تقدم حوالي 12 ألف سوري إضافي، وصلوا بطرقهم الخاصة، بطلبات لجوء؛ ما يجعل من السوريين حاليا أكبر مجموعة من طالبي اللجوء في ألمانيا، والأكثر حظاً في الحصول على اللجوء من لاجئي باقي الدول الأخرى.



فارس الرفاعي – خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


احمد احمد
2014-09-13
استفسار عن لجوئي الى المانيا
انا ضابط منشق عن الجيش السوري منذ عامين ونصف تقريبا ولجأت الى مملكة النرويج لطلب اللجوء ولدرايتي بأن النظر بطلبي يأخذ مدة زمنية لاتقل عن عام وقد تطول الى اعوام ووضعي العائلي كمتزوج ولدي ولادان وعائلتي متواجدة في منطقة خطرة داخل سورية تقصف من طيران النظام وتسيطر عليها الدولة الاسلامية اخفيت هذه الحقيقة ولكن للآسف بعد شهر ين من المقابلة تم اكتشاف حقيقتي من قبلهم ممااضطرني لطلب تحديد موعد مقابلة جديدة اعترفت فيها بحقيقتي ووضحت لهم سبب إخفائي لهذه الحقيقة وانا الآن في حيرة شديدة من امري كوني اعلم انه لن يتم بالبت بطلبي قبل مضي سنة على الاقل من تاريخ المقابلة الثانية ممايشكل علي ضغطا نفسيا شديدا لقلقي على حياة افراد عائلتي المعرضين لخطر حقيقي في سورية بالإضافة اني لااملك امكانيات مادية ﻹحضارهم وبالنهاية وحتى إن تم البت بطلبي بعد مضي سنة على الاقل قد يرفض طلب لجوئي او احصل على اقامة لاتخولني من حيث مدتها بالسماح بالتقدم بطلب لم الشمل وهذا ماحصل مع احد اصدقائي المنشقين في نفس البلد بعد إنتظار عام ونصف منح إقامة لاتتجاوز مدتها 6 اشهر ماهي حضوضي في المانيا إن ذهبت إليها وتقدمت بطلب لجاوء فيها يرجى الإفادة والرد على بريدي الالكتروني [email protected]
Syria (0)   (0)

احمد
2014-09-14
اقرا عن سويسر
الجوا لسورين في. المانية في درجة اول الكردي وثم المسيح والشيعي لايوجد قانون في المانية ولا غيره يوجد سياسة لا يعلم به احد. من يعرف الجوا بسويسر يعرف اوربا واتمن ان اكون على خطاء وفقط صحب الحظ العظيم يحصل على الجوا. وليس من يصل اوربا صحب حظ. على سورين ان يتزوج في اوربا وهذا افضل طريق لحصول على اورق ahmad mostafa
Syria (0)   (0)

gmel
2014-10-13
انا صف ضابط احتياط
أريد انا. اعرف المده التي استغرقها اذا لجأت إلى ألمانيا و
Syria (0)   (0)

emad
2014-11-27
لجوء في المانيا
السادة الكرام انا سوري مقيم بالامارات..والاوضاع سيئه بالنسبه للسورين .... و في حالة وصولي الى المانيا ان كان بطريقه شرعيه او غير شرعيه ( على سبيل المثال ... فيزا من ايطاليا ) وعند وصولي ساقوب بالتوجه الى المانيا و طلب اللجوء فيها السؤال : هل يحق لي اللجوء ام سيتم رفض طلبي لاني قادم من الامرات فرضا ؟ شكرا [email protected]
United Arab Emirates (0)   (0)

تعليقات حول الموضوع

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top