مدرسٌ من كفرنبل.. يبحث عن طلاب لتعليمهم، مجاناً
2019-10-28 20:25:54

"محمود العبي" برفقة بعض طلابه



عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"، ينشر مدرس اللغة الانكليزية "محمود العبي"، إعلاناً لدورة لغة جديدة، ستنطلق قريباً. كان الإعلان مختلفاً عن الإعلانات المعتادة للمعاهد الأخرى.

"مطلوب طلاب وطالبات حالتهم المادية لا تسمح لدفع أقساط الدورة لحضورها على مدار العام".. بهذه الكلمات أعلن "العبي" عن الدورة الجديدة ومقرها مدينته كفرنبل الواقعة في جنوب إدلب.

عدة عوامل دفعت المدرس "محمود" لإطلاق هذه الدورة ولعل أبرزها ضعف القدرة المادية وتراجع مستوى التعليم في المدينة، بعد حملة القصف العنيف الذي طالها منذ أشهر قريبة.

ويوضح "العبي" لـ "اقتصاد" أن بداية الدورات التي يقيمها كانت خلال العطلة الصيفية وتم تخصيصها لتعلم المحادثة وضمت قرابة ٢٠ طالباً من أبناء المدينة تراوحت أعمارهم بين ٦ إلى ١٢ سنة.

أقام محدثنا الدورات في المركز الذي استأجره على نفقته الخاصة قبل أن يضطر لنقل الدورات إلى إحدى غرف منزله على أطراف المدينة بعد اشتداد القصف على وسط كفرنبل.

ورغم الظروف التي تعرضت لها المدينة، إلا أن الدورات التي يقيمها "العبي" لم تتوقف وأخذت بالتوسع لتضم ٣٠ طالباً جديداً.


حصل "محمود العبي" على شهادته من جامعة حلب في العام ٢٠٠٨، قسم الأدب الانكليزي، ويعمل كمترجم في "راديو فريش" الذي يطبق نظام المكافأة على موظفيه، دون تحديد راتب ثابت.

"أموري المادية مقبولة إلى حدٍ ما، لذلك قررت ألا أتقاضى أجوراً من الطلاب"، يقول "العبي".

مجانية التعليم، وحرص الأستاذ "محمود" على تقديم أفضل ما لديه للطلاب، دفع الكثير من الأهالي لإرسال أبناءهم كي يحضروا الدورات التي يقيمها.

يحاول محدثنا أن يقدم اللغة الانكليزية بطريقة سلسة ومرحة للأطفال، حيث يستعين بطرق المحاكاة عبر جهاز إسقاط ضوئي لتقديم الدروس بالصوت والصورة، وبطريقة مختلفة عن النظام المتبع بالمدراس العادية، "حيث تبدو اللغة جافة وصعبة بالنسبة للطلاب"، كما يشرح "العبي".

ومع بداية العام الدراسي تستمر الدورات، وتشمل دورات متخصصة لطلاب الشهادة الإعدادية.

في نهاية كلامه أشار "محمود العبي" إلى أن ولادة فكرة مشروعه كانت بمبادرة مشتركة مع الناشط الشهيد "رائد الفارس"، وكان الهدف منها تخريج أعداد من الطلاب يتقنون اللغة الانكليزية.

وإكراماً لروح الشهيد، بدا "العبي" متمسكاً بمواصلة مشواره حتى تحقيق هدفه.



شمس الدين مطعون – خاص - اقتصاد



ملاحظة : نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إن كل ما ينشر من مقالات وأخبار ونشاطات وتعليقات، لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها.


التعليقات

لارسال تعليق يرجى تعبئة الحقول الإلزامية التالية

الاسم الكامل: اختياري *الرسالة : مطلوب

 البريد الالكتروني : اختياري

 الدولة : اختياري

 عنوان الرسالة : اختياري

 



  جميع الحقوق محفوظة © 2011 - 2019 - أحد مشاريع زمان الوصل

اشترك و أضف بريك لتلقي الأخبار

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعية
ALL RIGHTS RESERVED 2019
top